28.5.13

الأخوين لاما


تعود بدايات #السينما_الفلسطينية إلى الأخوين إبراهيم وبدر لاما، حينما قررا في عام 1926 العودة من تشيلي إلى فلسطين لإنشاء صناعة سينمائية في وطنهما الأم. لكن "الأخوين لاما" لم يكملا الرحلة إلى فلسطين، بسبب الأوضاع السياسية غير المستقرة فيها. وقررا البقاء في الإسكندريّة حيث أسسا "نادي مينا فيلم" السينمائي، وبعد ذلك شركة "كوندور فيلم" والتي أنتجت أول فيلم عربي قبلة في الصحراء الذي عرض في مايو 1927 في سينما كوزموغراف. وقد أنتجت هذه الشركة 62 فيلماً طويلاً حتى العام 1951.

إرسال تعليق